الخميس، 29 أبريل، 2010

المشاكل البيئية الحالية و أمثلة عنها في الجزائر

غرافيا (مشاكل البيئة و المخاطر الكبرى في الجزائر )


المــــــــــــــــــــــــــــــادة: جغرافيا الوحدة التعليمية (الثالثة):
مشاكل البيئة والمخاطر الكبرى في الجزائر

الجــــراد الكفاءة القاعديــــــــــــــــــة: أمام وضعيات إشكالية يكون
المتعلم قادرا على

اقتراح حلول عملية لمشاكل البيئة واتخاذ إجراءات وقائية من المخاطر الكبرى


1)خطر الجراد:

يصبح الجراد خطر عندما يتحرك في شكل أسراب كبيرة تقضي على كل اخضر.

يتكون كل سرب من 50مليون جرادة تتحرك حسب اتجاه الرياح بسرعة 20كم/سا.

تشبه حركته حركة السحاب يمكن لسرب من الجراد أن يقضي على100طن في يوم واحد.

2)أنواع الجراد:

* الجراد المحلي: يتركز في(مستغانم/الشلف/عين الدفلى/بومرداس/ تيزي وزو/
بجاية/سطيف/البويرة/باتنة

* الجراد المغربي:يتركز في المناطق الداخلية من تلمسان غربا مرورا بالمدية في
الوسط إلى أم البواقي في الشرق

* الجراد المهاجر(الجوال):هو اخطر الأنواع التي تصيب الجزائر ومناطق تكاثره
توجد في شبه الجزيرة العربية وغرب إفريقيا....وقد تعرضت الجزائر منذ القدم
إلى اليوم إلى حوالي 15 اجتياح.

3)مواجهة الجراد:

جندت الجزائر إمكانيات بشرية ومادية ومالية وتنظيمية كما وضعت برامج مشتركة
مع الدول المجاورة المهددة بنفس الكارثة حققت نتائج ملموسة على القطاع
ألفلاحي وقد أنفقت الجزائر16ملير دولار 2004 لمكافحة الجراد وقدمت مساعدات
للدول الفقيرة التقويم: اكتب فقرة من تبين فيها مخاطر الجراد على القطاع
__________________

تراح حلول عملية لمشاكل البيئة واتخاذ إجراءات وقائية من المخاطر الكبرى


أولا التلوث:

1)تعريفه:هو إضافة عنصر غير موجود في النظام البيئي أو يزيد أو يقلل احد
عناصر بشكل يؤدي إلى خلل في التوازن البيئي

2)أشكاله:

ا)التلوث الهوائي و أثاره:هو اخطر أنواع التلوث لسرعة انتشاره وصعوبة التحكم
فيه.يحدث عند وجود جسيمات في الهواء بكميات كبيرة تحدث صررا في عناصر
البيئة.ينتشر في مناطق الصناعة البيتروكيماوية ومركز توليد الكهرباء ومصانع
الاسمنت....وينجم عنه:

* إصابة الحيوانات بأمراض تقلل من قيمتها الاقتصادية

* انخفاض إنتاجية الأرض

* إصابة الإنسان بأمراض جلدية وتنفسية

* زيادة بعض الغازات مثل ثاني أكسيد الكربون يؤدي إلى الاحتباس الحراري أي
حدوث تغيرات مناخية خطيرة

ب)التلوث المائي و أثاره:يقصد به إحداث خلل في نوعية المياه ونظامها
الايكولوجي فتصبح غير صالحة من أهم مسبباته التنمية الصناعية ونقل المواد
الخام خاصة النفط وينتج عنه

*القضاء على الكائنات الحيوانية والنباتية

* استهلاك جزء كبير من الأكسجين الموجود في الماء

*إعاقة الزيوت أشعة الشمس من الدخول للماء

أكثر المناطق المعرضة لهذا التلوث هي المناطق الساحلية.

ج)التلوث الأرضي:هو تعرض القشرة العلوية للأرض التي هي أساس النظام البيئي
للتلوث.بسب

* استخدام الأسمدة النيتروجينية لتعويض خصوبة التربة

* استعمال المبيدات الحشرية

* زيادة المخلفات الصلبة بسبب الحياة المعاصرة.

ثانيا /النفايات:هي كل المخلفات والفضلات الناتجة عن نشاط الإنسان وتصنف إلى:

1- نفايات طبيعية غير مضرة2

- نفايات صناعية خطيرة

3- نفايات استشفائية مضرة

*/أثرها:تلويث الموارد المائية/ تلويث الهواء/ تشويه المناظر الطبيعية/

انتشار الأمراض/ تكاثر الحشرات/ الروائح الكريهة
__________________

الجفاف:

عوامل الجفاف:

1)قلة الأمطار:تقل الأمطار كلما من الشمال إلى الجنوب ومن الشرق إلى
الغرب(راجع درس المناخ)

2)عدم انتظام تساقط الأمطار: غير منتظمة في كمياتها وعدد أيام تساقطها ومن
أمثلة ذلك:

*سنويا: سنة 1974الكمية567مم عدد الايام73 يوما

سنة75 الكمية713مم عدد الايام101يوما

ثانيا الانجراف:

هو ظاهرة بيوجغرافية تتمثل في تدمير و إتلاف التربة بعدة عوامل

*الأمطار:تحدث الأمطار أخاديد في الأراضي الجافة والمجردة من النباتات وهذا
يؤدي إلى إتلاف الطبقة السطحية ثم الطبقات التي تليها وتصبح الزراعة غير
ممكنة

*الرياح:تقوم الرياح بنقال التربة الناعمة خاصة في الصيف وفي الأراضي القليلة
النباتات والتي تعرضت للحرائق

*الإنسان: - إحداث الحرائق(التل/السهوب)

- الاستغلال الفوضوي و الإفراط في الرعي

- حرث أطراف الغابات والمنحدرات

ثالثا التصحر:هو تحول الأراضي الخصبة إلى أراضي صحراوية بسبب الجفاف المتواصل
وقلة الأمطار والغطاء النباتي وزحف الرمال....

التصحر في المنطقة والسهبية: تقع هذه المنطقة بين خط المطر المتساوي400مم
شمالا والخط100مم جنوبا على مساحة28م/هكتار بين الأطلس التلي
والصحراوي51%منها في الغرب 29%في الوسط 20%الشرق تتأثر هذه المنطقة بالمناخ
الصحراوي المعروف بمداه الحراري الواسع متوسط إطاره(100/400مم)تنمو به
الحلفاء والشيح.

عوامل تدهور المنطقة والسهبية:

عوامل طبيعية:

* الجفاف المتواصل

* الرياح والأمطار(التعرية‘)

عوامل بشرية:

* الرعي غير المنظم

* توسيع زراعة الحبوب

أساليب حماية التربة:

*أهم أسلوب لحماية التربة وجلب الرطوبة هو النبات الطبيعي لهذا عملت الجزائر
منذ السبعينيات على التشجير المكثف وأحسن مشروع نفذ هو مشروع السد الأخضر
بالإضافة إلى معالجة التربة وحمايتها من الملوحة والتعرية وزراعة العلف توسيع
زراعة الحلفاء التقويم:أنجز الأنشطة التقويمية صفحة 110
الزحف العمراني:

مفهومه:

هو توسع المنشئات العمرانية على حساب الأراضي الخصبة المخصصة للزراعة

أسباب الزحف العمراني:

ا)توسع النشاط الصناعي:

بناء وتوسيع المشاريع الصناعية مثل مركب الحجار بعنابه والمنطقة الصناعية
بروبية بالجزائر ومنطقة ارزيو بالغريب...أي تم التهام مساحات واسعة خاصة
بالزراعة

ب)توسيع شبكة المواصلات:

من ضرورات التنمية إنشاء الطرق السريعة والمطارات وهذا يتم على حساب الأراضي
الزراعية

ج)تضخم المدن:

النمو الديمغرافي والنزوح الريفي أدي إلى إنشاء أحياء جديدة وتوسيع مدن أخرى
للتخفيف من أزمة السكن

د)الأحياء القصديرية:

تنتشر في المزارع وضفاف المدن التهمت مساحات شاسعة من الأراضي

ثانيا: الحرائق:

ا)أسباب الحرائق:

- بشرية

* الإهمال(رمي السجائر- عيدان الكبريت-وسائل محرقة)

* التعمد:الحرق ألعمدي لتوسيع الأراضي الزراعية أو لدواعي أمنية

-طبيعية:

* ارتفاع درجات الحرارة

* الصواعق

* الزجاج

أثار الحرائق:

* إتلاف مساحات شاسعة من الغطاء النباتي

* تعريض التربة للانجراف والتصحر

* قلة التساقط الجفاف

* ارتفاع درجات الحرارة

الوقاية من الحرائق:

* المراقبة المستمرة

* القيام بحملات التوعية

* شق ممرات داخل الغابات لتسهيل التدخل ومنع انتشار الحريق

* تحديث وسائل التدخل

*حفر الآبار

لزلازل/

/تعريف الزلازل/ هي هزات تنتاب الكرة الأرضية أو جزء منها مخلفة دمارا كبيرا
وهلعا بين الناس.

2/هل تعتبر منطقة شمال الجزائر منطقة زلزالية؟/

إن النشاط الزلزالي خلال القرنين الماضيين يؤكد إن الجزائر تصنف ضمن المناطق
الزلزالية النشيطة بسبب وقوعها في الحزام الناري للعالم أي في منطقة
الانكسارات المتعاكسة التي تفصل الصفيحتين الأوروبية و الإفريقية اللتين
تقتربان إلى بعضهما بسرعة6مم سنويا

3/آثار الزلازل/

من خلال الجدول ص122 و والشكل 4و5و6 بين الآثار التي تتركها الزلازل.

الجانب البشري/

ألاف القتلى والجرحى والمعوقين والمفقودين (الشلف1980 .2633قتيل)

بومرداس 2003. 2278 قتيل.

الجانب العمراني/

تحطم جزئي أوكلي للمباني بمختلف أنواعها.

الجانب الاجتماعي و الاقتصادي:

- تأثر البنية الاجتماعية والعائلية وتشرد ألاف العائلات

- تضرر النشاط الاقتصادي

الجانب النفسي:

اثأر نفسية خطيرة وخاصة لدي الأطفال يصعب معالجتها

4 الإجراءات المتخذة قبل وبعد الزلزال/

البناءات المضادة للزلازل

عدم الغش في البناء

تخصيص الدولة صندوق خاص بالكوارث

وضع نظام صحي خاص لمعالجة ظاهرة الدهشة والعجز

التضامن مع المصابين

تقديم المساعدة والإنقاذ.

ثانيا/الفيضانات:هي ظاهرة طبيعية تحدث في شكل طغيان الماء على اليابس وقد
عرفت الجزائر فيضان عنيف في باب الواد2001 وأخرى في جانات2005 واليزي2006

عوامل الفيضانات:

* التساقط الكثيف(الأعاصير)

* الزلازل والبراكين

* البناءات قرب الأنهار والأودية

* انسداد شبكات تصريف المياه

آثار الفيضانات:

1)خسائر بشرية:قتلى /جرحى/مفقودين...(فيضان باب الواد710قتيلو115مفقود)

2)خسائر عمرانية:تحطم كلي أو جزئي للبنيات

3)خسائر اقتصادية:تأثر البنية الاقتصادية للزراعة والخدمات
والصناعة30مليار/دح باب ألواد

مواجهة الفيضانات:

* عدم تعمير المناطق المهددة بالفيضانات

* الصيانة المستمرة لممرات المياه

* تشجير المناطق المهددة بالفيضانات

*التوعية الإعلامية بالإجراءات الواجب إتباعها قبل وبعد الفيضان

*اتجار قنوات حماية تحيط بالمدن الواقعة بالمنخفضات



__________________

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق